وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 20 يونيو - 2024

أوروبا تمدد الإعفاءات الإنسانية من العقوبات المفروضة على نظام الأسد

أوروبا تمدد الإعفاءات الإنسانية من العقوبات المفروضة على نظام الأسد

قاسيون_رصد

أعلن الاتحاد الأوروبي تمديد “الإعفاء الإنساني” للعقوبات المفروضة على النظام السوري، والتي أقرها في أعقاب كارثة الزلزال في شباط/فبراير الماضي، بهدف تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية السريعة إلى سوريا.

وأفاد المبعوث الألماني إلى سوريا، ستيفان شنيك، أن المجلس الأوروبي قرر تمديد الإعفاءات الإنسانية من العقوبات المفروضة على النظام السوري، موضحاً أننا "نعمل على تقليص العقبات البيروقراطية التي تواجه شركائنا الذين يقدمون المساعدة للشعب السوري إلى الحد الأدنى".

وشدد المبعوث الألماني على أن "جميع الأطراف تتحمل مسؤولية الالتزام بالمبادئ الإنسانية"، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي قام بدوره .

وبحسب اللائحة الأوروبية، فإن “الإعفاء الإنساني” في العقوبات الأوروبية المفروضة على النظام السوري يشمل “الإعفاء من تجميد الأصول، والحظر المتعلق بتقديم الأموال والموارد الاقتصادية للأفراد والكيانات المدرجة في قائمة العقوبات، ويهدف إلى لزيادة تسهيل عمليات المنظمات الدولية وفئات محددة من الجهات الفاعلة والمشاركة في الأنشطة الإنسانية في سوريا.

وفي أعقاب كارثة الزلزال الذي ضرب شمال سوريا وجنوب تركيا في 6 شباط/فبراير 2023، خفف الاتحاد الأوروبي العقوبات مؤقتًا على النظام السوري، لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.