وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 15 يوليو - 2024

علماء يكشفون تحرك النواة الداخلية للأرض

علماء يكشفون تحرك النواة الداخلية للأرض

قاسيون_رصد

أذهلت النواة الداخلية للأرض العلماء، منذ اكتشفها من قبل عالم الزلازل الدنماركي إنجي ليمان في عام 1936، وكانت حركتها وما زالت موضوعاً لنقاش دام لعقود وعقود .

وتشير البيانات و الأدلة إلى أن دوران النواة الداخلية للأرض قد تغير في السنوات الأخيرة، لكن ما زال العلماء منقسمين حول ما يحدث بالضبط وما يعنيه، وفقاً لصحيفة ذا صن البريطانية.

وقال العلماء إنه في مرحلة ما، كان دوران النواة يتطابق مع دوران الأرض، ثم بدأ في التباطؤ أكثر، متحركاً إلى الخلف بالنسبة إلى طبقات السوائل المحيطة به.

وبحسب الصحيفة فإن الورقة البحثية الجديدة تدعم أيضاً نظرية مفادها أن التغيير جزء من نمط تمت ملاحظته منذ فترة طويلة من التباطؤ والتسارع.

وأضافت: “استخدم الباحثون معلومات من الزلازل والاختبارات النووية السوفيتية لتحليل حركة النواة الداخلية. وعلى وجه التحديد، قاموا بتجميع بيانات زلزالية من 121 زلزالاً حدثت في نفس المكان في أوقات مختلفة بين عامي 1991 و2023″.

وقال العلماء: “تكشف الأشكال الموجية المتطابقة عن الأوقات التي يعيد فيها اللب الداخلي احتلال نفس الموقع، بالنسبة إلى الوشاح، كما فعل في وقت ما في الماضي. ويوضح هذا النمط أن النواة الداخلية دارت بشكل تدريجي من عام 2003 إلى عام 2008، ثم من عام 2008 إلى عام 2023 دارت بشكل أبطأ مرتين إلى ثلاث مرات من جديد عبر نفس المسار”.

وتكشف الدراسة الجديدة التي أجراها العلماء أن التغييرات في سرعة الدوران تتبع دورة مدتها 70 عاماً .