وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 15 يوليو - 2024

حواجز النظام تفرض إتاوات على آليات نقل المحاصيل الزراعية في دير الزور

حواجز النظام تفرض إتاوات على آليات نقل المحاصيل الزراعية في دير الزور

قاسيون_متابعات

استغلت حواجز قوات الأسد موسم الحصاد وزادت من التشديد على مرور السيارات عبر حواجزها، حيث تشكل الحواجز العسكرية مصدر تمويل، حيث تقوم على نهب وسرقة السيارات المارة وفرض مبالغ مالية كبيرة على الأهالي.

وقال ناشطون في موقع "دير الزور 24"، اليوم الأربعاء 29 أيار، إن الحواجز الأمنية العسكرية في دير الزور تفرض رسماً مالياً قدره 8 آلاف ليرة سورية على كل سيارة نقل حبوب، وسط قيود كبيرة على المزارعين.

وأكد موقع فرات بوست المهتم بأخبار المنطقة الشرقية، أن الأمن العسكري أغلق عدة مكاتب للسيارات لابتزاز أصحابها من أجل رفع “الإتاوة” الشهرية المخصصة لهم من مليوني ليرة سورية إلى أربعة ملايين.

وبينما تشهد محافظة الرقة تراجعاً في محصول الذرة الصفراء، يعود السبب إلى عدم وجود سوق صرف خارج المحافظة، إذ أكد فلاحون أن “الفرقة الرابعة” تطالب بمبالغ مالية كبيرة مقابل السماح لشاحنات نقل البضائع بالخروج من المنطقة.

وسيطرت مليشيا الفرقة الرابعة على مصانع الألبان في المنطقة وفرضت إتاوات ومضايقات على أصحابها. ودفعت هذه الانتهاكات بعض أصحاب هذه المعامل غربي دير الزور إلى إغلاق أبوابهم، بحسب موقع sy24 المحلي.