وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 20 يونيو - 2024

الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي يرتكب مجزرة دامية بأهالي غزة

الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي يرتكب مجزرة دامية بأهالي غزة

قاسيون_رصد

قُتل 35 فلسطينياً وأصيب العشرات غالبيتهم من النساء والأطفال، مساء أمس الأحد 26 مايو، إثر غارات إسرائيلية استهدفت منزلين ومخيماً يكتظ بأكثر من 100 ألف نازح فلسطيني شمالي غرب مدينة رفح، جنوبي غزة، بعد مرور 234 يوماً على بدء العداون الإسرائيلي على القطاع.

ووقعت مجزرة التي أطلق عليها ناشطون "محرقة الخيام" ضمن مناطق حددها جيش الاحتلال الإسرائيلي مسبقاً على أنها آمنة، ودعا النازحين إلى التوجه إليها، ولم يصدر أي بيانات أو تحذيرات للنازحين وسكان المنطقة لإخلائها.

وجاءت المجزرة بعد يومين من قرار محكمة العدل الدولية إيقاف العداون العسكري الإسرائيلي في رفح فوراً حيث نددت الرئاسة الفلسطينية والقوى الوطنية بالمجزرة، كما خرجت مسيرات غاضبة في مناطق بالضفة الغربية وطالبت بوقف الإبادة في غزة.

من جانبها، حمّلت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الإدارة الأميركية والرئيس جو بايدن بشكل خاص، المسؤولية الكاملة عن هذه المجزرة، ودعت إلى تصعيد الفعاليات الجماهيرية الغاضبة والضغط من أجل وقف العدوان الإسرائيلي.

وأشار المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، إن 30 شهيداً وعشرات الجرحى الحصيلة الأولية لمجزرة الاحتلال بمخيم النازحين غربي مدينة رفح مشيراً أن الجيش الإسرائيلي قصف مخيم النازحين بأكثر من 7 صواريخ وقنابل عملاقة تزن الواحدة منها أكثر من 2000 رطل من المتفجرات.