وكالة قاسيون للأنباء
  • الأربعاء, 19 يونيو - 2024

الاتحاد الأوروبي يصدر قراراً ينص على الانتهاكات في سوريا

الاتحاد الأوروبي يصدر قراراً ينص على الانتهاكات في سوريا

قاسيون_رصد 

أعلنت وكالة الاتحاد الأوروبي للجوء EUAA في نيسان/ 2024، تقرير دليل الدولة سوريا والتحليل المشترك والمذكرة التوجيهية، اعتمد التقرير على مصادر حقوقية عدة من أبرزها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA): 40، الشبكة السورية لحقوق الإنسان (SNHR): 20.

ويهدف التقرير بشكل رئيس إلى أن يكون أداة لصانعي السياسات وصناع القرار في سياق نظام اللجوء الأوروبي المشترك (CEAS) ويهدف إلى المساعدة في فحص طلبات الحماية الدولية من قبل المتقدمين من سوريا، وتعزيز التقارب في ممارسات اتخاذ القرار في دول الاتحاد الأوروبي. ويغطي بشكل أساسي المدة بين 1/ آب/ 2022، و30/ تشرين الثاني/ 2023.

و إلى مصادر رئيسة أخرى مثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR)، ولجنة التحقيق الدولية المستقلة بخصوص سوريا التابعة للأمم المتحدة (COI)، وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (UNRWA)، مشروع بيانات مواقع وأحداث الصراعات المسلحة (ACLED)، ومنظمة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة (UNICEF)، مركز توثيق الانتهاكات، وقد قمنا بمراجعة التقرير الذي جاء في 234 صفحة، ونستعرض بشكل موجز أبرز ما ورد فيه.

حيث ذكر التقرير أن منذ انطلاق الحراك الشعبي في سوريا في آذار 2011، تجاوز عدد الضحايا المدنيين 306887، وهي الحصيلة الموثقة حتى عام 2022، بحسب مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان مشيراً أن النزاع تسبب في أكبر أزمة نزوح في العالم فقد أدى إلى خروج حوالي 5.2 مليون لاجئ سوري من البلاد، وحتى أيار/ 2023، كان 6.8 مليون سوري يعيشون في حالة نزوح داخلي 980 منهم نزحوا لأكثر من خمس سنوات، مما يشير إلى أن أكبر عدد من النازحين داخليا في العالم هو في سوريا.

كما ساهم في ذلك مجموعة من العوامل، منها العقوبات الاقتصادية الدولية، والانهيار المالي في لبنان، والصراع الذي طال أمده، والتضخم المفرط، وانخفاض قيمة العملة وارتفاع الأسعار، فضلاً عن نقص المياه والوقود، ما أدى إلى زيادة تدهور الظروف الاجتماعية والاقتصادية في سوريا بشكل كبير.