وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 21 مايو - 2024

موقع إسرائيلي يكشف تحركات الطرف اللبناني في هضبة الجولان جنوبي سوريا

موقع إسرائيلي يكشف تحركات الطرف اللبناني في هضبة الجولان جنوبي سوريا

قاسيون_رصد

قال موقع "واللا" الإسرائيلي، في تقرير له، إن حزب الله اللبناني نقل عناصره إلى الجولان السوري، استعدادا لتنفيذ هجمات ضد إسرائيل من هذه المنطقة، في وقت تشهد منطقة الشرق الأوسط توتراً متصاعداً تحسباً للتصعيد الإيراني على استهداف قنصليتها في دمشق.

وذكر الموقع أن "حزب الله" بدأ بجمع معلومات استخباراتية حول تحركات الجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل، في محاولة للاقتراب من السياج الفاصل بين إسرائيل وسوريا، وأكد أن نشاط عناصر "حزب الله" يجري داخل مواقع قوات نظام الأسد في دمشق، مما يسمح لها بالتمركز بشكل وثيق لكن ليس من الواضح ما إذا كانت الموافقة على ذلك جاءت من رأس النظام، أم أنها كانت تعاوناً محلياً.

وكشفت وكالة رويترز عن طلب وساطة قدمها المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط بريت ماكغورك، إلى عدة دول عربية من بينها (السعودية والإمارات وقطر والعراق)، لحث إيران على خفض التوتر مع إسرائيل، في أعقاب استهداف قنصلية طهران في دمشق.

ونقلت عن مصدر لم تذكر اسمه قوله إن ماكغورك اتصل بمسؤولين عرب ليطلب منهم نقل رسالة إلى نظيرهم الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، مفادها أن على إيران “التهدئة” مع إسرائيل.

وأعلنت الخارجية الإيرانية أن وزراء خارجية الدول الأربع تحدثوا هاتفيا مع عبد اللهيان، وناقشا التوتر في المنطقة.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة "لبلومبرغ" إن واشنطن وحلفاءها يعتقدون أن الرد الإيراني على الهجوم الإسرائيلي على قنصلية طهران في دمشق "وشيك"، ومن المرجح أن يتم شن هجمات كبيرة بصواريخ أو طائرات مسيرة ضد أهداف عسكرية وحكومية في إسرائيل.