وكالة قاسيون للأنباء
  • السبت, 20 يوليو - 2024

سياحة النظام: "عندما يتم تحرير الجولان سيكون للقنيطرة حصة سياحية كبيرة"

سياحة النظام:

قاسيون_متابعات

أوضح وزير السياحة في حكومة نظام الأسد، محمد مرتيني، خلال حديثه عن إنشاء متنزه أو استراحة ومشاريع ترفيهية في محافظة القنيطرة، أنه "عندما يتم تحرير الجولان سيكون للمحافظة حصة سياحية كبيرة" الأمر الذي أثار سخرية واسعة نظراً لنوع الوعد الذي يعكس مصالح النظام المثيرة وغير المناسبة.

وقال الوزير في تصريح لموقع إعلامي موالي للنظام، إنه "بعد تحرير الجولان ستكون محافظة القنيطرة جنوبي سوريا" واحدة من أكبر البوابات السياحية إلى سوريا، حيث سيكون الوضع أكثر استقراراً .

وأضاف أن محافظة القنيطرة تضم كافة مقومات الاستثمار السياحي، لافتًا إلى “أهمية هذه المحافظة وخاصة منطقة عين التينة حيث يتم التواصل مع أهالي الجولان المحتل”، على حد وصفه.

وذكر أن “بجانب منطقة الاتصالات في عين التينة، هناك مكان مطل على سفوح جبل الشيخ ومجدل شمس يمكن العمل عليه ليصبح استراحة أو منتزه ومكان جديد للتواصل مع أهل الجولان.

ونفى الوزير أي تصريح حول إنشاء منتجعات في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، خلال زيارته للمحافظة، وتحدث عن دراسات تجري لإنشاء أكبر منطقة للتزلج على الجليد في سوريا وتحديداً القنيطرة.