وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 21 مايو - 2024

المخابرات الرومانية ترفض التعليق على زيارة رئيسها للنظام في سوريا

المخابرات الرومانية ترفض التعليق على زيارة رئيسها للنظام في سوريا

قاسيون_رصد

رفض جهاز المخابرات الخارجية الرومانية التعليق على اخبار تم تداولها حول زيارة رئيس الجهاز إلى سوريا ولقائه برأس النظام بشار الأسد ومدير المخابرات السورية "حسام لوقا".

ورد جهاز المخابرات الخارجية على طلب مجلة نيوزويك الرومانية التعليق على الخبر بالقول إن الجهاز لا يستطيع الخوض في التفاصيل لأنها معلومات سرية.

وبذلك لم ينفي جهاز الاستخبارات أو يؤكد ما نقله موقع تلفزيون سوريا، واستند عدم تصريحه إلى أن البيانات المطلوبة هي من الفئة المنصوص عليها في الفقرة (12) من القانون رقم 544/2001، وهي بيانات مستثناة من "حرية وصول المواطنين".

والأربعاء الماضي، قال مصدر دبلوماسي أوروبي لتلفزيون سوريا، إن رئيس المخابرات الرومانية زار سوريا والتقى برأس النظام ومدير المخابرات السورية حسام لوقا.

وأضاف الدبلوماسي الأوروبي، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن رئيس المخابرات الرومانية حمل معه رسالة مشتركة من بلاده ومن قبرص واليونان وإيطاليا تشير إلى حرص هذه الدول على إعادة الاتصال مع النظام بسبب وجود القلق بشأن موجات اللاجئين والخوف من "الإرهاب".

وأشار المصدر إلى أن هذه الدول باتت على قناعة تامة بأنه لم يعد أمامها أي وسيلة أخرى سوى التواصل مع نظام الأسد، ولم يحدد الدبلوماسي الأوروبي متى تمت هذه الزيارة بالضبط، لكنه أشار إلى أنها كانت خلال الأيام القليلة الماضية.