وكالة قاسيون للأنباء
  • الأربعاء, 19 يونيو - 2024

"زعيم حزب الشعب الجمهوري" يحذر من تصاعد الشعبوية في خطابات البلديات ضد السوريين

قاسيون_رصد 

انتقد زعيم حزب الشعب الجمهوري، "أوزغور أوزال"، تصريحات رؤساء البلديات التابعة لحزبه إثر استهداف السوريين في خطاباتهم، وتضييق الخناق عليهم عبر فرض رسوم عالية على معاملات الزواج، معتبراً أن هذه الأمور ليست من اختصاص الإدارات المحلية كما استعرض رؤية الحزب فيما يخص ملف اللاجئين السوريين في تركيا.

جاء ذلك في مقابلة أجراها على شاشة (HaberTürk) التركية .

وافاد أوزال خلال المقابلة: سياسة الهجرة ليست من اختصاص الإدارات المحلية، وقد قلت ذلك لأصدقائي أعضاء الحزب وأقوله هنا أيضاً في أفيون، كما في العديد من الأماكن الأخرى في تركيا، يشعر الناخبون بالغضب والانزعاج من قدوم هذا العدد الكبير من المهاجرين إلى تركيا بينما توجد في البلاد مشاكل الجوع والفقر والبطالة.

وتطرَّق أوزال في حديثه إلى قرار رئيس بلدية أفيون قره حصار، بورجو كوكسال، التي رفعت رسوم معاملات الزواج على السوريين 25 ضعفاً، قائلاً: لا يمكنكم إرسال السوريين إلى سوريا بعدم عقد القران لهم، لذلك يجب على المسؤولين المحليين أن يتماشوا مع السياسات العامة للحزب لقد نصحناهم بذلك فعندما تعتني بمشاكل المياه للمواطنين بدلاً من التركيز على السوريين، ستجد قبولاً أكبر . قضية السوريين ليست قضية يمكن أن يحلها المسؤول المحلي.

وأضاف : كوكسال ، وكذلك أصدقاؤنا الآخرون ، هم أشخاص موهوبون و عمليّون ولهم تأثير شعبي، وهم محبوبون بالفعل، إلا أن الشعبوية لا تفيدنا في شيء، وعلى أي حال، هذه التصريحات لا تتوافق بشكل كبير مع الخط العام للحزب.