وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 23 مايو - 2024

عُرف بـ "عاشق ابنة الأسد" مصرع مساعد بقوات الأسد بريف درعا

عُرف بـ

قاسيون_متابعات 

كشف ناشطون عن مقتل المساعد الأول في صفوف ميليشيا الأسد، يزن موسى سلطاني، حيث عُثر على جثته على الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة وخراب الشحم بريف درعا الغربي، مقتولاً بالرصاص قبل مساء أمس.

وتظهر نعوة صادرة عن آل “سلطاني وفقورة” نشرتها صفحات موالية، يظهر أن يزن سلطاني 28 عاماً قتل أثناء تأديته واجبه الوطني في درعا، وتشير إلى منحه رتبة “ملازم شرف”، ومن المقرر تشييعه من مشفى زاهي الأزرق العسكري في اللاذقية.

وأشارت إلى أنه تم تحديد موعد دفنه في مقبرة قرية شير المغارة بريف اللاذقية، اليوم السبت 13 نيسان. 

واشتهر سلطاني بمقطع فيديو ظهر فيه وهو يعلن حبه لابنة بشار الأسد زين الشام، عبر مراسلة صفحة تنتحل شخصية زين على الفيسبوك، ظناً منه أنها ابنته.

وتحول سلطاني إلى محط السخرية والجدل بعد تسريب مقاطعه وأصبح يلقب بـ”عاشق ابنة بشار” وبث ناشطون صورًا تظهر جثته مضرجة بالدماء، وبطاقته العسكرية، وما تحتويه من معلومات شخصية تؤكد أنه المساعد الأول في جيش الأسد، والمعروف باسم “يزن سلطاني”.