وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 22 أبريل - 2024

الولايات المتحدة استخدمت الذكاء الاصطناعي لتحديد أهداف غاراتها على سوريا والعراق

الولايات المتحدة استخدمت الذكاء الاصطناعي لتحديد أهداف غاراتها على سوريا والعراق

قاسيون_رصد

كشف كبير مسؤولي التكنولوجيا في القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، شويلر مور، أن الولايات المتحدة استخدمت الذكاء الاصطناعي للمساعدة في العثور على أهداف ضرباتها الجوية في سوريا والعراق.

وقال مور إن "خوارزميات التعلم الآلي، التي يمكنها تعليم نفسها كيفية التعرف على الأشياء، ساعدت في تضييق نطاق الأهداف لأكثر من 85 غارة جوية شنتها القوات الأمريكية ضد 7 منشآت في سوريا والعراق، بحسب ما أوردته وكالة بلومبرغ".

واستهدفت الطائرات الأميركية، في 2 شباط/فبراير، عشرات المواقع التابعة للميليشيات الإيرانية في سوريا والعراق، بينها 85 هدفاً، لمقرات العمليات والقيادة والسيطرة ومراكز الاستخبارات والصواريخ والقذائف ومخازن الطائرات بدون طيار والمرافق اللوجستية وإمدادات الذخيرة للميليشيات المدعومة من إيران.

واستخدمت الولايات المتحدة عدة طائرات، بما في ذلك القاذفة B-1 Lancer، التي طارت من الولايات المتحدة دون توقف إلى هدفها في الشرق الأوسط، وضربت أكثر من 125 ذخيرة موجهة بدقة.

وذكر مسؤول التكنولوجيا في القيادة المركزية أن الجيش الأمريكي "كان يستخدم الرؤية الحاسوبية لتحديد الأماكن التي قد تكون هناك تهديدات فيها"، مضيفًا أنه "لقد أتيحت لنا المزيد من الفرص للاستهداف في آخر 60 إلى 90 يومًا، بينما نبحث حاليًا عن مجموعة ضخمة من منصات إطلاق الصواريخ لقوات العدو في المنطقة.