وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 27 مايو - 2024

الميليشيات العراقية تعد بتصعيد الولايات المتحدة وضربات قوية

الميليشيات العراقية تعد بتصعيد الولايات المتحدة وضربات قوية

قاسيون_رصد

أكدت الميليشيات العراقية المدعومة من إيران أن لديها "القدرة على محاربة العدو وإساءة معاملته، بالاعتماد على قدراتها الذاتية"، بعد سلسلة من الهجمات التي شنت ضد القوات الأمريكية في سوريا والعراق.

وقال المتحدث باسم "كتائب حزب الله" في العراق، أبو علي العسكري، إن التصعيد سيكون تدريجيا ، وسيأخذ منطقة أوسع وضربات أقوى.

وأضاف"على العدو أن يتوقف عن قتل الأبرياء في غزة وأن يوقف ثمن النزوح".

وحذر قيادي بارز في "الإطار التنسيقي" الشيعي في العراق من أن موقف بعض الفصائل تجاه التصعيد ضد القواعد الأمريكية في سوريا والعراق قد "يخرج عن السيطرة" ما لم يتحرك قادة الأحزاب بسرعة، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

وأعلنت الولايات المتحدة استهداف موقعين للميليشيات الإيرانية في شرق سوريا، فجر يوم الجمعة، ردا على الهجمات التي نفذتها ضد القواعد الأمريكية في المنطقة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الرئيس جو بايدن أمر بضرب المنشأتين اللتين يستخدمهما الحرس الثوري والميليشيات التي يدعمها لتخزين الأسلحة والذخير ، مؤكدة أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات إضافية إذا استمرت هجمات وكلاء إيران ضد مصالحها.

وفقا لمسؤول أمريكي، نفذت طائرتان من طراز إف-16 غارات باستخدام ذخائر دقيقة حوالي الساعة الرابعة والنصف فجر استهدفت مواقع بالقرب من بلدة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، بالقرب من الحدود العراقية.

ونقلت رويترز عن مسؤول دفاعي أمريكي كبير قوله: "ما نريده هو أن تتخذ إيران إجراءات محددة للغاية، للسيطرة على ميليشياتها ووكلائها"، وشددت أيضا على أن الولايات المتحدة لم تنسق الضربات الجوية مع إسرائيل.

وقال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في بيان: "هذه الضربات الدقيقة دفاعا عن النفس، وهي رد على سلسلة من الهجمات المستمرة ضد الأفراد الأمريكيين في العراق وسوريا من قبل الميليشيات المدعومة من إيران والتي بدأت في 17 أكتوبر.”