وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 27 مايو - 2024

نجاة قيادي بارز في شعبة المخابرات من محاولة اغتيال في درعا

قاسيون_متابعات

استهدف مسلحون مجهولون قيادياً بارزاً في شعبة المخابرات العسكرية التابعة للنظام في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت منصة "SY 24" المحلية، إن عبوة ناسفة فجرها مجهولون، اليوم الخميس، بالقرب من بلدة صيدا في ريف درعا، أثناء مرور سيارات كان يتواجد داخل إحداها المدعو، عماد أبو زريق.

و|أضافت المنصة أن القيادي نجا من محاولة الاغتيال، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وأشارت إلى أن "أبو زريق" يعتبر من أبرز القياديين في شعبة المخابرات العسكرية بدرعا، ويقدر عدد المقاتلين التابعين له بـ 800 مقاتل جميعهم من عناصر الفصائل سابقاً.

ولفتت إلى أن عماد الذي كان مسؤولاً عسكرياً لفصيل جيش الثورة، عاد إلى درعا عقب سيطرة النظام على الجنوب السوري في عام 2018، ومنحته روسيا ثلث العائدات المالية من معبر نصيب الحدودي مع الأردن، مقابل عمله عمله لصالح النظام السوري.

يذكر أنه في آب عام 2020 الماضي، استهدف أشخاص من عائلة القيادي “عماد أبو زريق”، بدراجة نارية مفخخة، وذلك في مدينة داعل بريف درعا الشمالي، ما أدى إلى مقتل طفلين، وإصابة أربعة أطفال، وخمسة رجال من عائلته.