وكالة قاسيون للأنباء
  • الجمعة, 19 يوليو - 2024

مقتل 17 شخصاً وإصابة 11 بعمليات اغتيال في درعا خلال شهر

قاسيون – رصد
أحصى "مكتب توثيق الشهداء في درعا"، مقتل 17 شخصاً وإصابة 11 آخرين بعمليات ومحاولات اغتيال في محافظة درعا، خلال شهر أيلول الماضي.
ووثّق المكتب في تقرير، 31 عملية ومحاولة اغتيال في أيلول الماضي، أسفرت عن مقتل 11 شخصاً، وإصابة 11 آخرين، ونجاة شخصين من محاولة اغتيالهما.
وأشار التقرير إلى أن من بين القتلى 14 مقاتلاً سابقاً في صفوف فصائل المعارضة (الجيش السوري الحر)، ثمانية منهم التحقوا بصفوف قوات النظام بعد سيطرته على محافظة درعا وخضوعهم لاتفاق "تسوية"، في آب 2018.
وشهد ريف درعا الغربي 16 عملية أو محاولة اغتيال، فيما شهد ريف درعا الشرقي تسع عمليات أو محاولات اغتيال، فيما شهدت مدينة درعا ستة اغتيالات أو محاولات اغتيال، ولا تتضمن الإحصائية الهجمات التي تعرضت لها حواجز وأرتال قوات النظام.
ووفقاً للتقرير، فإن 12 عملية اغتيال تمت من خلال إطلاق النار المباشر، بينما أُعدم شخصان ميدانياً بعد الخطف، وبقيت جميعها ضد مجهول.
ومن جانب آخر، وثق المكتب في شهر أيلول الماضي، ما لا يقل عن 14 معتقلاً ومختطفاً، أطلق سراح اثنين منهم في وقت لاحق من الشهر ذاته.
واعتقلت شعبة "المخابرات العسكرية" ستة أشخاص، فيما اعتقل فرع "الأمن الجنائي" أربعة أشخاص، بينما لم يتمكن المكتب من تحديد الجهة المسؤولة عن أربعة أشخاص.
وأحصى المكتب اعتقال أربعة أشخاص من أبناء درعا في محافظات أخرى، وجميعهم اعتقلوا في أثناء محاولتهم الخروج من درعا باتجاه الشمال السوري، في حين اعتُقل سبعة آخرين من مقاتلي فصائل المعارضة سابقاً.
ولا تتضمن البيانات من اعتُقلوا بهدف سوقهم للخدمتين الإلزامية والاحتياطية في قوات النظام