وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 28 مايو - 2024

استهداف قيادات الصف الأول في "الفيلق الخامس"

قاسيون - متابعات

استهدفت عبوة ناسفة، قياديين اثنين في الفيلق الخامس المدعوم من ورسيا، في مدينة بصرى الشام شرقي درعا.

وذكر”تجمع أحرار حوران” المحلي، الخميس 17 من أيلول، أن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة يستقلها القياديان في “اللواء الثامن” التابع لـ “الفيلق الخامس”، علي أحمد المقداد الملقب “علي باش” وقاسم مقداد، بالقرب من قلعة بصرى الشام الأثرية، عقب لقاء جمعهما مع جنرال روسي لمتابعة ملف “التسويات”.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن مصدر أمني رفيع المستوى في درعا أن افجارا وقع بالقرب من قلعة بصرى الشام بريف درعا الشمالي الشرقي، ما أسفر عن إصابة شخص وأضرار مادية في المكان.

وأضاف المصدر أنها الحادثة الأولى من نوعها التي تسجل في بصرى الشام منذ مدة طويلة.

ووقع الانفجار أمام المجمع القضائي مستهدفا السيارة التي تقل أحد القياديين في الفليق الخامس، وهو عبارة عن قوات تم تشكيلها من فصائل المعارضة الذين تم تسوية أوضاعهم منتصف العام 2018 في درعا جنوب سوريا.