المعارضة في اللاذقية تنتصر للزبداني

اللاذقية (قاسيون) - دمّر مقاتلو المعارضة، يوم الجمعة، عربة عسكرية لقوات النظام، مزودة برشاش عيار 14.5، إثر استهدافها بقذيفة دبابة خلال الاشتباكات بين الطرفين في جبل التركمان بريف اللاذقية، ما أدى إلى مقتل عناصرها.

 الفرقة الأولى الساحلية على صفحتها في موقع الـ«فيسبوك»، قالت: إنها استهدافت بصواريخ «غراد» مواقع قوات النظام في قرية البهلولية  ضمن حملة «نصرة الزبداني»، دون أن تؤكد سقوط قتلى وجرحى بصفوف عناصر النظام.

وفي الأثناء، قصف طيران النظام المروحي، بالبراميل المتفجرة، قرى جبل التركمان، ومناطق سيطرة المعارضة خلال أكثر من طلعة، ما أدى الى إندلاع بعض الحرائق في مناطق متفرقة بالريف الخارج عن سيطرة قوات النظام.

كذلك، قصف الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية، مناطق في جبلي (التركمان والأكراد) بريف اللاذقية، خلال خمس غارت جوية، دون ورود معلومات عن نتائج القصف.