براميل النظام تحصد أرواح السوريين في درعا

درعا (قاسيون) - قضى ستة مدنيين نصفهم أطفال، وجرح آخرون، يوم الخميس، في قصف لطيران النظام المروحي بالبراميل المتفجرة، على بلدة الغارية الغربية بريف درعا.

وفي الأثناء، قصف طيران النظام المروحي ببراميل متفجرة، الأحياء الخارجة عن سيطرته، ومناطق المواجهات بمدينة درعا.

وفي السياق ذاته، استهدافت قوات المعارضة براجمات الصواريخ، مواقع قوات النظام في المربع الأمني، ما أدى إلى اندلاع  النيران وتصاعد عمدة الدخان من مباني فرعيّ الأمن الجوي؛ والدولة، كما أسفر القصف عن تدمير محطة الوقود المجاورة لهما بدرعا المحطة.

كذلك، دمّر مقاتلو المعارضة بصاروخ "تاو"عربة شيلكا لقوات النظام على جبهة بلدة اليادودة، ما أدى إلى مصرع أفراد طاقمها.