أوباما وأردوغان يبحثان وضع تنظيم الدولة

(قاسيون) - بحث الرئيس الأميركي باراك أوباما، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي، يوم أمس الأربعاء، الحرب في سوريا؛ والعراق؛ والمعركة ضد تنظيم الدولة «داعش»، وفق ماجاء في البيان الصادر عن البيت الأبيض الذي قال: «إن الأمن في المنطقة، يبقى أولوية، واعداً بالعمل الوثيق مع تركيا حول قضايا عدّة».

وأضاف البيان «أن الرئيسين، بحثا تعاوناً مستمراً، ومكثف في المعركة ضد تنظيم الدولة، وجهودهما المشتركة من أجل فرض الأمن والأستقرار في العراق، وكذلك إيجاد حل سياسي للنزاع في سوريا».

وقدم أوباما تعازيه لتركيا، التي شهدت هجمات دموية عدّة، من بينها الهجوم الذي نسب إلى تنظيم الدولة، وأوقع يوم الثلاثاء الفائت، 32 قتيلاً؛ ومئة جريح في سروج، بالقرب من الحدود مع سوريا.

وأكد الرئيسان، أنهما سيعززان جهودهما من أجل القضاء على تدفق المقاتلين الأجانب الذين يتوجهون إلى العراق؛ وسوريا، وكذلك من أجل أمن الحدود التركية، التي يمر عبرها العديد من المقاتلين للإنضمام إلى تنظيم الدولة «داعش».