أطفال درعا أهداف قوات النظام الأولى والأخيرة

درعا (قاسيون) - قضت الطفلة «حنين الشتيوي» (13 عاما)، يوم الأربعاء، جرّاء قصف مدفعي، لقوات النظام على بلدة كفر شمس بريف درعا الشمالي.

وفي سياق قريب، لقي الطفل محمد الرفاعي مصرعه، وسقط عدد من المدنيين جرحى، في انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات النظام قصف النظام على بلدة سملين.

وفي الأثناء، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، بلدتي المتاعية، إبطع، والطريق الواصلة بين بلدتي (المسيفرة - أم ولد)، كما قصف الطيران الحربي، بلدة الكرك الشرقي وتل الشيخ حسين بريف درعا الشرقي.

وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدينة إنخل، بينما قصفت براجمات الصواريخ قرية الكرك الشرقي.

وفي سياق آخر، قضى شاب من بلدة إبطع، تحت التعذيب في سجون قوات النظام، بعد اعتقال دام لمدة ثلاثة أشهر، في حين أفرجت قوات النظام عن مدني بعد اعتقال لمدة أربع سنوات.

كذلك، توفيت فتاة في مشفى المقاصد في العاصمة الأردنية عمان، متأثرة بجراح أصيبت بها جرّاء استهداف المدينة بالبراميل المتفجرة قبل أيام.