ليبيا... استمرار المعارك بين الطوارق والتبو

(قاسيون) - قتل 40 شخصاً على الأقل، وأصيب العشرات بجروح في اشتباكات عنيفة يخوضها منذ أسبوع مسلحون من قبيلتي التبو؛ والطوارق في جنوب شرق ليبيا.

وقال المسؤول في مدينة سبها: «إنه سقط 40 قتيلاً على الأقل غاليتهم العظمى من المسلحين، وأصيب العشرات بجروح في اشتباكات عنيفة بين التبو والطوارق». مضيفاً «تسببت المعارك التي اندلعت قبل أسبوع بنزوح مئات العائلات من الأحياء حيث تدور المعارك، والتي يستخدم فيها الطرفان الأسلحة الخفيفة والمتوسطة».

ودعت الحكومة المعترف بها دولياً في بيان لها على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس الثلاثاء، قبيلتي التبو والطوارق إلى وقف الإقتتال الناجم عن صراع مستمر على النفوذ في منطقة فزان وسط البلاد.

وقالت الحكومة التي تعمل من شرق ليبيا في بيانها «نوجه نداءنا لأبنائنا في مدينة سبها بالتوقف فوراً عن القتال، وتغليب صوت العقل والحوار على صوت البندقية». ويخوض التبو؛ والطوارق معارك على جبهات عدّة في وسط وجنوب شرق ليبيا منذ أكثر من عام ونصف، قتل فيها العشرات، وتخللتها العديد من الهدن التي غالباً ما كان يتم التنصل بها بعد أشهر قليلة من توقيعها.

في حين تشهد ليبيا فوضى أمنية عارمة، نتيجة الصراع المستمر على السلطة منذ 2011 والذي أدى إلى انقسام البلاد قبل عام بين سلطتين، واحدة معترف بها دولياً في الشرق، وأخرى تدير العاصمة بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى «فجر ليبيا».