وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 15 يوليو - 2024

مصر تستنكر محاولات تقويض "الأونروا" وتدافع عن الحماية والمساعدة في غزة

مصر تستنكر محاولات تقويض

قاسيون_رصد

أكد وزير الخارجية والهجرة وشؤون المصريين بالخارج، الدكتور بدر عبد العاطي، موقف مصر الرافض لأي محاولات لإيجاد بديل لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وجاء هذا التأكيد في ظل الحملات الرامية لزعزعة مصداقية الوكالة، والتي يرى عبد العاطي أنها تستهدف تقويض عمل المنظمات الدولية الداعمة للشعب الفلسطيني.

وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية، استنكرت مصر الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة لأحكام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، مطالبة إسرائيل بالامتثال لالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال.

وأشار البيان إلى ضرورة توفير الحماية والمناطق الآمنة للمدنيين العزل في قطاع غزة.

وأضاف عبد العاطي أن الأونروا لها ولاية إنسانية وتاريخ طويل في تقديم الخدمات لللاجئين الفلسطينيين، وأن مصر تقدم كل الدعم لأشقائها في قطاع غزة، مؤكدًا أن الحملة الحالية لزعزعة مصداقية الوكالة ليست بجديدة ولكنها تستهدف كسر قدسية عمل المنظمات الدولية التي تدعم الشعب الفلسطيني.

وأكد الوزير أن مصر قدمت أكثر من 70% من المساعدات لغزة رغم التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد، مشيرًا إلى أن هذا الدعم ليس منحة بل واجب تجاه الشعب الفلسطيني.

ودعا المجتمع الدولي إلى تكثيف الضغوط لوقف إطلاق النار بشكل فوري وتقديم الدعم الكامل للشعب الفلسطيني.

تأتي تصريحات الوزير بدر عبد العاطي في ظل التزام مصر بدعم القضية الفلسطينية ورفضها لأي محاولات لتقويض الدور الإنساني والتاريخي للأونروا في دعم وإغاثة اللاجئين الفلسطينيين.