وكالة قاسيون للأنباء
  • السبت, 20 يوليو - 2024

بعد ترحيله من لبنان .. وفاة شاب في معتقلات النظام

بعد ترحيله من لبنان .. وفاة شاب في معتقلات النظام

قاسيون_متابعات 

أفاد أهالي الشاب السوري "أحمد نمر الحللي" من حي برزة بدمشق، بوفاته بعد شهر من اعتقاله من قبل أحد فروع مخابرات النظام تحت التعذيب.

وبحسب ناشطين، فقد قامت السلطات اللبنانية بترحيله ونقله إلى فرع فلسطين سيء السمعة. 

ومكث هناك لمدة أسبوع واحد فقط، ومن ثم تم نقله إلى المستشفى، حيث بقي لمدة 3 أسابيع تحت حراسة مشددة، توفي بعدها متأثراً بالتعذيب الذي تعرض له أثناء تواجده في فرع فلسطين من شعبة المخابرات العسكرية في مدينة دمشق، وتم إبلاغ عائلته لاحقاً بوفاته في السجن.

وتداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للشاب وهو في غيبوبة على سرير مريض داخل المستشفى وأنبوب تغذية متصل بأنفه.

وبحسب المصدر فإن أحمد كان لاجئاً في لبنان، وقد قامت عناصر الأمن العام اللبناني بإلقاء القبض عليه وإعادته قسراً إلى الحدود السورية مع مجموعة من اللاجئين، ضمن حملة أمنية أطلقتها السلطات اللبنانية منذ بداية عام 2024 ضد اللاجئين السوريين في لبنان.

وبحسب المفكرة القانونية، فقد قام الجيش اللبناني حتى الآن في عام 2024 بترحيل وإعادة أكثر من 1400 سوري إلى سوريا، كما قام الأمن العام في عام 2023 بترحيل وإعادة أكثر من 13 ألف سوري.