وكالة قاسيون للأنباء
  • السبت, 20 يوليو - 2024

مخاطر كبيرة وانتهاكات واسعة تنتظر اللاجئين العائدين إلى سوريا

مخاطر كبيرة وانتهاكات واسعة تنتظر اللاجئين العائدين إلى سوريا

أكد ممثل المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف، سيمون مانلي، أن اللاجئين العائدين إلى سوريا "ينتظرهم مصير غير مؤكد ومليء بالمخاطر". وأشار إلى أنه بعد 14 عاماً من الصراع في سوريا "ما تزال انتهاكات حقوق الإنسان منهجية ومنتشرة على نطاق واسع".

وأضاف مانلي أن "وصول المساعدات الإنسانية محفوف بالمخاطر، وكثيراً ما يكون المدنيون ضحايا أبرياء للعنف والهجمات التي يشنها نظام الأسد وحلفاؤه الروس والجماعات المسلحة".

وأعرب السفير البريطاني عن "الفزع إزاء التقارير التي تتحدث عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وتجاوزات يتعرض لها العائدون على أيدي سلطات النظام السوري وميليشياته المسلحة، بما في ذلك التقارير عن اعتقال العائدين واحتجازهم تعسفيًا".

وختم مانلي كلمته بالسؤال "كيف يمكن للمجتمع الدولي أن يدعم السعي إلى محاسبة أولئك الذين انتهكوا وأساؤوا استخدام حقوق المعتقلين، بما في ذلك من خلال الاحتجاز التعسفي وسوء المعاملة والتعذيب؟".