وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 15 يوليو - 2024

السلطات اللبنانية ترحل عائلات سورية وتنذر أخرى

السلطات اللبنانية ترحل عائلات سورية وتنذر أخرى

قاسيون_رصد

رحلت السلطات اللبنانية عائلات سورية من بلدة كفررمان التي تقع قرب مدينة النبطية جنوبي لبنان.

وقد جاء ذلك عقب مداهمة أماكن سكنهم وتنفيذ عمليات ترحيل.

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" أن المداهمة جاءت في أعقاب خلاف وقع يوم الثلاثاء الماضي بين سوريين ولبنانيين بسبب إطلاق المفرقعات النارية في البلدة.

وتابع التقرير أن السلطات أنذرت عائلات سورية أخرى في البلدة بضرورة تسوية أوراقها لدي بلدية كفررمان لضمان إقامتها القانونية في لبنان.

ولم تعلن السلطات اللبنانية عن عدد العائلات التي تم ترحيلها أو العدد الذي تم التحذير به.

من جهة أخرى، أثار إجراء السلطات هذا انتقادات بعض المدافعين عن حقوق الإنسان الذين عبروا عن مخاوفهم إزاء معاملة اللاجئين السوريين في لبنان.

وقالت نائبة المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لما فقيه، في بيان: "إن ترحيل اللاجئين السوريين دون الإجراءات القانونية المناسبة يثير تساؤلات جدية حول التزام لبنان بحماية طالبي اللجوء".

وأضافت فقيه قائلة: "يجب على لبنان السماح لجميع اللاجئين السوريين بدخول البلاد وتسجيلهم وتقديم الحماية لهم وفقًا لالتزامات لبنان بموجب القانون الدولي".

يُذكر أن لبنان يستضيف أكثر من مليون لاجئ سوري مسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقد واجه اللاجئون السوريون في لبنان قيودًا متزايدة على الدخول والإقامة والعمل في السنوات الأخيرة، حيث يواجهون أيضًا صعوبات متزايدة في الحصول على التعليم والرعاية الصحية.