وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 15 يوليو - 2024

وزراء داخلية ألمانيا يناقشون ترحيل اللاجئين إلى سوريا و أفغانستان

وزراء داخلية ألمانيا يناقشون ترحيل اللاجئين إلى سوريا و أفغانستان

قاسيون_رصد

يناقش وزراء داخلية الولايات الألمانية منذ الأربعاء، قضايا سياسة الهجرة واللجوء، في مؤتمرهم المنعقد في مدينة بوتسدام شرقي البلاد، ولا سيما الطلب المثير للجدل بشأن إمكانية ترحيل اللاجئين المجرمين والخطيرين إلى أفغانستان. وسوريا.

وخلال مؤتمر وزراء الداخلية الذي بدأ الأربعاء ويستمر ثلاثة أيام، قال وزير داخلية براندنبورغ مايكل شتوبجن من الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي يرأس المؤتمر: "يجب أن نحمي دولتنا الدستورية من التهديدات المتطرفة بأشكالها المختلفة" بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

وفي بداية المؤتمر الوزاري في بوتسدام مساء الأربعاء، قال عضو مجلس الشيوخ عن ولاية هامبورغ، أندي غروت، من الحزب الديمقراطي الاشتراكي، إنه "واثق جدًا من أن الاتفاق مع الدول المجاورة سيخلق طريق سفر فعال لضمان ترحيل اللاجئين إلى بلدانهم" وأضاف: مطار كابول يعمل، والسفر عبر حدود البلاد ممكن.

ودعا غروتي إلى ترحيل أي شخص يرتكب جرائم خطيرة إلى بلاده "حتى لو كان قادمًا من أفغانستان مثلاً".

وظن أن "هذا الأمر سينجح وأن العمل يجري الآن بعزم وسرعة كبيرين" ومن المتوقع أن يحظى بدعم واسع من زملائه في الدولة لاقتراحه في مؤتمر ترحيل المجرمين والأفراد الخطرين إلى أفغانستان وسوريا.