وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 20 يونيو - 2024

طهران تعلن استعدادها للمساعدة في إعادة العلاقات بين تركيا وسوريا إلى طبيعتها

طهران تعلن استعدادها للمساعدة في إعادة العلاقات بين تركيا وسوريا إلى طبيعتها

قاسيون_رصد

أبدت الخارجية الإيرانية استعداد طهران للمساعدة في إعادة العلاقات بين تركيا وسوريا إلى طبيعتها، رغم فشل محاولتها السابقة، حيث أن عملية تطبيع العلاقات بين سوريا وتركيا متوقفة منذ خريف عام 2023.

وقال القائم بأعمال وزير الخارجية الإيراني علي باقري، في تصريح لقناة CNN التركية، إن “الجانب السوري شارك عدة مرات في اجتماعات عملية أستانا بمشاركة إيران وتركيا وروسيا، وهذا يدل على رغبة الأطراف في مزيد من التفاعل والتعاون بين سوريا وتركيا، ونحن نرحب بأي مبادرة لبدء التفاعل السياسي ومستعدون لحشد كل وسائلنا لإقامتها”.

وسبق أن قال وزير خارجية نظام الأسد، فيصل المقداد، إن الشرط الأساسي لأي حوار سوري تركي هو إعلان الدولة التركية استعدادها للانسحاب من الأراضي العربية السورية.

واعتبر في مؤتمر صحافي مشترك مع القائم بأعمال وزير الخارجية الإيراني علي باقري كاني، أنه “لا يمكن التفاوض مع من يحتل أرضنا والذين وعدوا عدة مرات بالانسحاب من الأراضي السورية ثم تراجعوا عن ذلك”، مشيراً إلى أن وقد وافقت تركيا على عدة معاهدات في هذا الصدد ولم تنفذ أياً منها.

وشدد المقداد على أنه "لا يجوز استمرار الاحتلال التركي ودعم الإرهابيين والمسلحين في شمال سوريا، لأن ذلك يتعارض مع أي جهود يجب بذلها لتطبيع العلاقات بين البلدين".