وكالة قاسيون للأنباء
  • الجمعة, 19 يوليو - 2024

منظمة: استخدام الفسفور الأبيض من قِبل إسرائيل يعرض جنوب لبنان لخطر

منظمة: استخدام الفسفور الأبيض من قِبل إسرائيل يعرض جنوب لبنان لخطر

قاسيون_رصد

 أفادت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الأربعاء، 5 يونيو، أن استخدام الفسفور الأبيض من قِبل القوات الإسرائيلية على نطاق واسع في جنوب لبنان يعرض المدنيين لخطر جسيم ويسهم في تهجيرهم القسري.

وأكدت المنظمة أنها تحققت من استخدام القوات الإسرائيلية لذخائر الفسفور الأبيض في 17 بلدة على الأقل في جنوب لبنان منذ أكتوبر/تشرين الأول 2023، بينها خمس بلدات تم فيها استخدام هذه الذخائر المتفجرة جواً بشكل غير قانوني فوق مناطق سكنية مأهولة.

وأوضح رمزي قيس، الباحث في الشأن اللبناني بالمنظمة، أن "استخدام إسرائيل لقذائف الفسفور الأبيض المتفجرة جواً في المناطق المأهولة بالسكان يُضر بالمدنيين بشكل عشوائي ويدفع كثيرين إلى مغادرة منازلهم، وعلى القوات الإسرائيلية التوقف فوراً عن استخدام ذخائر الفسفور الأبيض في المناطق المأهولة، لا سيما عندما تكون البدائل الأقل ضرراً متاحة بسهولة".

وأشار التقرير إلى أن الفسفور الأبيض يُستخدم عادة كوسيلة لإخفاء تحركات القوات العسكرية، إلا أن استخدامه في المناطق المأهولة يمكن أن يتسبب في إصابات خطيرة وحروق قاتلة، فضلاً عن الأضرار البيئية طويلة الأمد.

وأكدت المنظمة أن هذا الاستخدام ينتهك القانون الدولي الذي يحظر استخدام الأسلحة التي تسبب أضراراً غير مبررة للمدنيين.

وتعتبر هذه الانتهاكات جزءاً من التصعيد المستمر في المنطقة، حيث يعاني المدنيون من تبعات الصراع المتزايد.

ودعت هيومن رايتس ووتش المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل لوقف استخدام الفسفور الأبيض في المناطق المأهولة واتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية المدنيين.

وتأتي هذه الدعوة في وقت يشهد فيه جنوب لبنان تزايداً في عدد النازحين نتيجة للأعمال العسكرية المستمرة. ويعيش الكثير من السكان في حالة من الخوف وعدم الاستقرار، مما يزيد من تعقيد الوضع الإنساني في المنطقة.