وكالة قاسيون للأنباء
  • الأربعاء, 19 يونيو - 2024

أمنية "تحرير الشام" تواصل اعتقال منسقي الحراك الشعبي المناهض لها بإدلب

أمنية

قاسيون_متابعات

واصلت القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام عمليات الاعتقال والملاحقة للمتظاهرين المناهضين للهيئة في مناطق عدة بريف إدلب.

 وسجل ناشطون اعتقالات طالت عدداً من منسقي الحركة، في سياق قيام هيئة تحرير الشام باتخاذ قراراً بـ"قمع الاحتجاجات بالتهديد والقوة"، وسط اتهامات لوزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ بتسويقه لتبرير حملات الاعتقال.

وقال ناشطون من مدينة إدلب، إن حملات اعتقال جديدة طالت عدداً من منسقي الحراك الشعبي، بينهم “زكريا صنو” من قرية كللي، والمهندس “سمهر شرفلي” عضو “تجمع الحراك الثوري”، بالإضافة إلى اعتقالات في مدينة جسر الشغور طالت عدداً من المتظاهرون ضد السلطة، ومنظمو الاحتجاجات.

وكان وزير الداخلية في حكومة الإنقاذ قد أعلن عن اعتقال عدد من الشخصيات في ريف إدلب، بتهمة ممارسة “الإرهاب الفكري ضد المتظاهرين وتشويه صورة المطالبين بالإصلاح”، وذلك في إطار حملة اعتقالات شملت عدداً من منسقو الحراك الشعبي المناهض لهيئة تحرير الشام.