وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 20 يونيو - 2024

إدراج مادة مناهضة للتطبيع مع نظام الأسد ضمن ميزانية الدفاع الأمريكية

إدراج مادة مناهضة للتطبيع مع نظام الأسد ضمن ميزانية الدفاع الأمريكية

قاسيون_رصد

أعلن التحالف الأمريكي لأجل سورية والمجلس السوري الأمريكي أمس الخميس عن نجاحهما في إدراج جزء هام من مشروع قانون مناهضة التطبيع مع نظام الأسد، و الذي عرقلته إدارة بايدن في مجلس الشيوخ مؤخراً، ضمن مشروع ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية للعام 2025. ومن المتوقع أن يتم إقرار هذه المادة بالإجماع .

وجاء هذا الإعلان عبر منشور لـ محمد علاء غانم مسؤول السياسات في التحالف الأمريكي لأجل سورية، ، على منصة “X”.

وأضاف التحالف بأن جزء المشروع المضاف بشمل حظر اعتراف الحكومات الأمريكية الحالية والمستقبلية بأي حكومة سورية يرأسها بشار الأسد، ومنع تطبيع العلاقات الأمريكية مع نظامه.

وذكر بأن المواد المُضافة تحتوي على تقارير واستراتيجيات إضافية تعزز هذا التوجه. وتم إدراج هذه المواد ضمن النص الأصلي لمشروع الموازنة، وهو إنجاز يتم للمرة الأولى بعد أن كانت تضاف كملحق في الماضي.

وأشار إلى أن هذه المادة لا تُجدد ولا تُمدد قانون قيصر، الذي تنتهي صلاحيته نهاية هذا العام، وسيتم معالجة هذا الأمر لاحقاً،

 وقد بدأ التحالف العمل على هذه الاستراتيجية الجديدة بعد عرقلة البيت الأبيض لمشروع القانون في مجلس الشيوخ الشهر الماضي، مستخدمين كافة طاقاتهم لتحقيق هذا الهدف.

وأكد التحالف أن إقرار المادة اليوم هو جزء من استراتيجية لإقرار أجزاء جديدة من مشروع قانون مناهضة التطبيع بوسائل متعددة، مشددين على أن هذا النجاح لا يعني بالضرورة أن تحويل المشروع إلى قانون نافذ بات أمراً وشيكاً ، لكنه يثبت تطور مؤسسات الجالية السورية الأمريكية وقدرتها على العمل التشريعي في واشنطن.