وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 20 يونيو - 2024

احتجاجات عنيفة وفرنسا تعمل على فرض سيطرتها

احتجاجات عنيفة وفرنسا تعمل على فرض سيطرتها

قاسيون_رصد

تتواصل الاحتجاجات العنيفة في دولة كاليدونيا الجديدة، الواقعة في شرق أستراليا والخاضعة للسيطرة الفرنسية، رغم بعدها عن أراضيها بأكثر من 16 ألف كيلومتر.

واندلعت الاحتجاجات بسبب مشروع قانون جديد أقره المشرعون في باريس، قبل نحو أسبوع.

والذي ينص على أنه يُسمح للمواطنون الفرنسيون الذين عاشوا في كاليدونيا الجديدة لمدة عشر سنوات بالتصويت في الانتخابات المحلية، ويخشى بعض الزعماء المحليين أن تؤدي هذه الخطوة إلى تقويض القوة التصويتية لسكان الكاناك الأصليين.

وتحول غضب سكان الكاناك الأصليين تجاه تعديل القانون الانتخابي إلى اضطرابات قد تُعقّد خطة الرئيس إيمانويل ماكرون لزيادة نفوذ فرنسا في منطقة المحيط الهادئ، التي تشهد صراعًا على الهيمنة بين الصين والولايات المتحدة.

وتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، إلى كاليدونيا الجديدة، بعد أكثر من أسبوع على انطلاقها، في وقت تتزايد الدعوات لتأجيل تعديل دستوري لمن يحق لهم التصويت في الانتخابات، ما أدى إلى احتجاجات ترافقت مع أعمال شغب في الأرخبيل الذي استعمرته فرنسا في القرن التاسع عشر.

وأقلعت طائرة إيمانويل ماكرون، مساء الثلاثاء، بحسب القصر الرئاسي الفرنسي، بهدف تشكيل “وفد”، على ما أوضحت المتحدثة باسم الحكومة بريسكا تيفينو، دون أن تحدد تركيبته أو أهدافه.