وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 20 يونيو - 2024

"الفتح المبين" تتوعد المتظاهرين في إدلب

قاسيون_متابعات

توعدت قيادة غرفة عمليات "الفتح المبين" بالتعامل بحزم مع ما وصفتها بـ"الفوضى" التي تشهدها إدلب، في إشارة إلى التظاهرات الشعبية المناهضة لـ "هيئة تحرير الشام".

جاء ذلك في بيان لقيادة الغرفة، قرأه مسؤول الجناح العسكري لـ”تحرير الشام” مرهف أبو قصرة الملقب بـ”أبو حسن 600”، وبجانبه القيادي في “أحرار الشام” عامر الشيخ ونائبه أحمد الدالاتي.

وقال البيان إن "الثورة السورية مرت بمراحل متعددة منذ انطلاقتها، قدم فيها الشعب السوري تضحيات كبيرة وضحى بأرواحه في سبيل تحقيق أهدافه".

وزعم البيان أن الغرفة "تقدر تضحيات ونصائح ومطالب السوريين"، وأن "القيادة عملت على تلبية العديد من المطالب، وما زال العمل مستمراً لتحقيق بقية المطالب".

وأضاف: "لقد حذرنا سابقاً من المساس بالمؤسسات العامة بكافة أقسامها، لأنها ملك للشعب، ومن واجبنا كقوة عسكرية أن نحافظ على هذه المكتسبات ونمنع المساس بها".

وبحسب البيان فإن الفتح المبين بذل خلال الفترة الأخيرة كل ما في وسعه لتطوير القوة العسكرية وتعزيز القدرات العسكرية لأنها الدرع الحصين لشعبنا في الدفاع عنه وعن الوطن المحرر، وهذه القوة العسكرية وسيكون لها الدور الأبرز في تحرير مناطق جديدة من النظام وأعوانه.