وكالة قاسيون للأنباء
  • الأربعاء, 19 يونيو - 2024

معهد واشنطن: الحوافز الإيجابية لن تغير سلوك نظام الأسد في دمشق

معهد واشنطن: الحوافز الإيجابية لن تغير سلوك نظام الأسد في دمشق

قاسيون_رصد

اعتبر معهد واشنطن، في تقرير له، أن الحوافز الإيجابية لن تغير سلوك نظام الأسد في دمشق فيما يتعلق بتهريب الكبتاغون، معتبراً أنه يتعين على الإدارة الأميركية استخدام الأدلة المتوفرة في القضية بهدف إبعاد شركائها العرب من التطبيع مع الأسد.

وقال المعهد إنه يتعين على الولايات المتحدة القيام بما هو مطلوب لتمديد “قانون قيصر” الذي ينتهي في ديسمبر المقبل، لافتا إلى أنه يجب تمديده حتى عام 2032 ليتناسب مع قانون مناهضة التطبيع.

وشدد على أن "الكونغرس" يجب أن يفكر "بشكل إبداعي" بشأن العقوبات، مشددا على أهمية التعامل بحذر أكبر فيما يتعلق بأنشطة "إزالة المخاطر"، مثل البنوك التي تتجنب التعامل مع المنظمات غير الحكومية خوفا من انتهاك العقوبات الأميركية.

وأشار إلى أن التعامل العربي مع الأسد فشل في إعادة تأهيل حكومته، لافتا إلى أنه سيكون للولايات المتحدة دور مهم في اتخاذ إجراءات صارمة ضد دمشق، بما في ذلك تأمين وصول المساعدات وتقديم خطة شاملة لمكافحة تهريب المخدرات والأسلحة خارج الأراضي السورية.

وأصدر السيناتور الأمريكي جيم ريش، العضو البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، بيانًا بشأن حضور رئيس النظام السوري المجرم بشار الأسد، قمة الجامعة العربية في البحرين الخميس المقبل.