وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 22 أبريل - 2024

دعوات لوقف حملة ترحيل اللاجئين السوريين الوافدين إلى العراق

دعوات لوقف حملة ترحيل اللاجئين السوريين الوافدين إلى العراق

قاسيون_رصد 

دعا ناشطون عراقيون وسوريون لوقف حملة الترحيل القسري لعشرات اللاجئين السوريين الوافدين إلى العراق ، رغم أنهم مسجلون لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق ولديهم وثائق عراقية رسمية تسمح لهم بالبقاء والعمل.

وأفادت مصادر عراقية، أن عناصر الأمن العراقية، احتجزت عدداً من اللاجئين السوريين ورحلوا بعضهم إلى دمشق، كما سحبوا الأوراق الثبوتية لآخرين، بينهم نساء وأطفال، لأجل ترحيلهم.

ودعت الناشطة السورية ميسون اللباد الشعب العراقي الحر للوقوف في وجه هذه الحملة، وقالت: نناشد الشعب العراقي الوقوف مع مظلومية أهلنا وعزوتنا وتاج رؤوسنا الشعب السوري في قضية قيام السلطات الأمنية العراقية بترحيل اللاجئين السوريين من العراق وتسليمهم للمجرم بشار الأسد ونظامه.

وأكد النشطاء أن الحملة تأتي بضغوط سياسية، وقال الناشط العراقي علي الهاشمي لا يوجد قرار قضائي رسمي بترحيل اللاجئين السوريين، ما يجري بدوافع سياسية، مشدداً على أنه يجب على حكومة (محمد شياع) السوداني أن تقف موقفاً إنسانياً بوجه تلك الحملة التي تستهدف ضيوفنا السوريين.

وأضاف لا يمكن السكوت على ترحيل إخواننا، ومن بينهم نساء وأطفال يجب وضع حد لتلك الخطوات.