وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 23 مايو - 2024

نتيجة هجرة الأطباء..تراجع الخدمات الطبية في مستشفيات السويداء

نتيجة هجرة الأطباء..تراجع الخدمات الطبية في مستشفيات السويداء

قاسيون_متابعات 

تواجه إدارة القطاع الصحي العام في محافظة السويداء أزمة تشغيلية وتراجع الخدمات الطبية المقدمة للأهالي، بسبب تسرب وهجرة الكوادر الطبية من المستشفيات العامة، وتراجع العديد من الاختصاصات خاصة الجراحة العامة التي بات أطباؤها يعدون على الأصابع.

وتنعكس الأزمة سلباً في تقديم الخدمات المجانية للمواطنين ، ولا سيما العمليات الجراحية المنقولة إلى المستشفيات الخاصة في المحافظة ، فضلاً عن حقيقة أن العديد من الأطباء في المستشفيات العامة يتقاضون أجورًا عالية مقابل العمليات في العيادات.

وتفشي الفساد في أورقة المستشفيات والمراكز الطبية العامة بسبب حصولها على مخصصات ميزانية بالمليارات، ولكن نسب التشغيل متدنية.

وأفادت مصادر إعلامية أن هناك أزمة صحية كبيرة تتمثل في ازدياد نسبة الاشغال في مستشفى زيد الشريطي في السويداء، المعروف باسم "المشفى الوطني".

و تجاوزت نسبة إشغال المشفى الوطني 100 بالمئة في حين لا يتجاوز 10 بالمئة في باقي المستشفيات العامة في المحافظة.

يُذكر أنه تنتشر في المحافظة 4 مستشفيات عامة الشريطي وصلخد وشهبا وسالي وعشرات المراكز الطبية التي تتبع لمديرية الصحة، فضلا عن وجود 3 مشاف خاصة.