وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 22 أبريل - 2024

الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها للرئيس محمود عباس

الحكومة الفلسطينية تقدم استقالتها للرئيس محمود عباس

قاسيون_رصد

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، 26 فبراير، أنه قدم استقالة حكومته إلى الرئيس محمود عباس.

وقال اشتية في جلسة الحكومة التي عقدت اليوم الاثنين في مدينة رام الله: وضعت استقالة الحكومة تحت تصرف السيد الرئيس محمود عباس، يوم الثلاثاء الماضي 20 فبراير 2024، واليوم أتقدم بها خطيًا.

وأوضح أن "هذا القرار يأتي في ظل التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية المتعلقة بالعدوان على أهلنا في قطاع غزة، والتصعيد غير المسبوق في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس.

وأضاف: “إنها تأتي في ظل ما يتعرض له شعبنا وقضيتنا الفلسطينية ونظامنا السياسي من هجمة شرسة وغير مسبوقة، وإبادة جماعية، ومحاولات تهجير قسري، وتجويع في غزة، وتكثيف الاستعمار، وإرهاب المستعمرين، وانتهاكات لحقوق الإنسان” واقتحامات متكررة للمخيمات والقرى في القدس والضفة الغربية والمدن وإعادة احتلالها ومحاولات تصفية وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين، والتنصل من كافة الاتفاقيات الموقعة.

وأضاف: سنبقى في المواجهة مع الاحتلال، وستواصل السلطة الوطنية نضالها من أجل إقامة الدولة على أراضي فلسطين رغما عنهم.

وقال: "لذلك أرى أن المرحلة المقبلة وتحدياتها تتطلب ترتيبات حكومية وسياسية جديدة تأخذ في الاعتبار الواقع الجديد في قطاع غزة، ومحادثات الوحدة الوطنية، والحاجة الملحة إلى توافق فلسطيني - فلسطيني، على أساس وطني، ومشاركة واسعة، ووحدة الصف، وتوسيع سلطة السلطة على كامل أرض فلسطين.