وكالة قاسيون للأنباء
  • الجمعة, 19 يوليو - 2024

عشائر حوران ولجنتها المركزية تهدد بعمل عسكري في درعا

عشائر حوران ولجنتها المركزية تهدد بعمل عسكري في درعا

قاسيون_متابعات

هددت عشائر منطقة حوران واللجنة المركزية بشن عمل عسكري في منطقة اللجاة، لوضع حد لظاهرة الخطف التي تفاقمت مؤخراً، وإطلاق سراح أحد المختطفين.

وتشهد محافظة درعا فلتاناً أمنياً وحالات خطف واغتيالات متكررة منذ سيطرة نظام الأسد عليها بموجب تسوية 2018.

وقالت العشائر واللجنة في اجتماع لها إنهما سينفذان عملية بحث عن أفراد العصابة التي اختطفت الشاب "رامي عبد الستار المفعلاني" 16 عاماً من بلدة ناحتة، بعد انتهاء مهلة الـ 24 ساعة للإفراج عنه.

وكانت العصابة الخاطفة طلبت مبلغ 75 ألف دولار للإفراج عن الطفل، وقال والده إنهم اختطفوه بالقرب من بلدة جدل شرق درعا، واقتادوه إلى بلدة اللجاة القريبة في العاشر من الشهر الجاري.

يُشار إلى أن عشائر منطقة حوران اجتمعت أمس السبت، للتشاور لبحث كيفية وضع حد لحالات الخطف والسرقة والنهب، وأعلنت تشكيل قوة لمحاربة الظاهرة والبحث عن الشاب المختطف .