وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 27 مايو - 2024

ارتفاع أسعار الورق وأجور الطباعة في سوريا

ارتفاع أسعار الورق وأجور الطباعة في سوريا

قاسيون_متابعات 

ارتفعت أسعار الورق في أسواق دمشق بشكل كبير، خلال الأيام الماضية، لعدم وجود معامل محلية لصناعته، وكذلك لعدم توفّر المواد الأولية اللازمة لإنتاجه كمادة السيليلوز.

ولم تسلم "نوطات" طلاب المدارس والجامعات من الغلاء، إذ ارتفعت أسعارها لتلامس حدود الـ 100 ألف ليرة للنوطة الواحدة، وأحياناً أكثر من ذلك نظراً لعدم توفر مادة الورق لتصويرها.

وتبين أن سعر ماعون الورق "A4" (1000 ورقة) وصل إلى ما يقارب 47 ألفاً بالجملة، بينما يباع في المكتبات بما يقارب 60 ألفاً بالمفرق.

وذكرت مصادر إعلامية أن طالباً جامعياً اضطر لتصوير نوتة لمادة العلوم والمؤلفة من 20 صفحة بمبلغ 50 ألف ليرة بسبب ارتفاع سعر الورق موضحاً أنه يلجأ لتصوير نوتة إضافية في مكتبه الذي يعمل به، ولكنه يضطر لشراء الورق في البداية فالموجود لديهم في العمل لا يصلح للتصوير بسبب الكتابة على الوجه الآخر.

ووفقاً لصاحب إحدى المكتبات في منطقة الحربوني بدمشق، فإن ارتفاع سعر الورق يرجع بشكل أساسي إلى عدم وجود مصانع محلية تنتج الورق وعدم توفر المواد الخام اللازمة لإنتاج الورق، مثل السليلوز الذي يتم استيراده من الصين.