وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 27 فبراير - 2024

الأمم المتحدة تعلن موافقة النظام على تمديد دخول المساعدات من معبري "باب السلامة والراعي"

الأمم المتحدة تعلن موافقة النظام على تمديد دخول المساعدات من معبري

قاسيون_متابعات

كشفت مصادر في الأمم المتحدة، أن حكومة الأسد وافقت على تمديد الإذن الممنوح للأمم المتحدة لإدخال المساعدات الإنسانية إلى شمال غربي سوريا، باستخدام معبري “باب السلامة” و”الراعي” شمالي سوريا، لثلاثة أشهر تنتهي في 13 أيار/مايو .

وقال سفير دمشق الدائم لدى الأمم المتحدة قصي الضحاك في تغريدة على موقع "X" إنه أبلغ وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث بالقرار.

وأشار إلى أن دمشق ستواصل "تعاونها الوثيق مع الأمم المتحدة وجميع الشركاء لتحسين الوضع المعيشي والإنساني لجميع السوريين في عموم أراضيها، وزيادة مشاريع الإنعاش المبكر، وإعادة تأهيل البنية التحتية المتضررة، واستعادة الخدمات الحيوية".

وشدد على "ضرورة الرفع الكامل وغير المشروط والفوري لكافة الإجراءات القسرية الأحادية، لأنها تعيق العمل الإنساني والعودة الطوعية للاجئين والنازحين السوريين إلى وطنهم"، بحسب رويترز.

وسبق أن انتقد الائتلاف الوطني السوري استمرار قبول الأمم المتحدة لتسييس الملف الإنساني، من خلال ربط دخول المساعدات الإنسانية إلى المناطق غير الخاضعة لسيطرة النظام بموافقتها المسبقة، ما يعني قبولها بتعريض حياة الملايين للخطر. من السوريين رهائن لدى النظام، واستمرار تراجع مستوى وفاء الدول المانحة بما تعهدت به ويقدم المساعدة في الاجتماعات المختلفة، وخاصة مؤتمرات بروكسل.