وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 27 فبراير - 2024

الخارجية الروسية:تؤكد حرصها لإعادة العلاقات بين تركيا وسوريا

الخارجية الروسية:تؤكد حرصها لإعادة العلاقات بين تركيا وسوريا

قاسيون_رصد 

صرحت الخارجية الروسية أن موسكو تشجع تركيا والنظام السوري على مواصلة الاتصالات لتطبيع العلاقات، مشيراً إلى أن حجر العثرة هو الخلافات الأساسية بشأن انسحاب القوات التركية من سوريا.

وقال مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية الروسية، ألكسندر كينشاك، إن روسيا “تدعو دائما إلى إعادة العلاقات بين تركيا والنظام السوري، مؤكداً أن “هذه المهمة تبقى ضمن أولوياتنا.

وأوضح كينشاك إلى أنه عقدت اجتماعات "مفيدة للغاية" في موسكو، في العام 2023، بين روسيا وإيران وتركيا والنظام السوري، بما في ذلك اجتماعات على مستوى وزراء الخارجية ووزراء الدفاع ورؤساء أجهزة المخابرات.

وأضاف أن حجر العثرة الذي يعقد عملية التفاوض بشكل كبير هو الخلافات الجوهرية المتبقية بين النظام السوري وتركيا حول مسألة انسحاب الوحدات العسكرية التركية من الأراضي السورية.

وتابع كينشاك أن روسيا، وبالتعاون مع شركائها الإيرانيين، تشجع النظام السوري وتركيا على مواصلة الاتصالات، من خلال إدارات السياسة الخارجية وقوات الأمن، بهدف التوصل إلى اتفاقيات شاملة تأخذ في الاعتبار مخاوف الجانبين.

وأشار المسؤول الروسي إلى أن تطوير مثل هذا الحوار البنّاء بين الدول المجاورة سيساعد في تهيئة الظروف المواتية للتطبيع المستدام للوضع في سوريا وما حولها.

تُجدر الإشارة إلى أن عقد الاجتماع الأول لوزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران والنظام السوري ضمن "الصيغة الرباعية" في موسكو في 10 أيار الماضي، وتم الاتفاق خلاله على إعداد مسودة خريطة طريق لتطبيع العلاقات بين تركيا والنظام السوري تم تسليمها للجانبين لإجراء تعديلات عليها.