وكالة قاسيون للأنباء
  • الأربعاء, 28 فبراير - 2024

تقرير يكشف هوية جثث المهربين الذين قتلوا على الحدود السورية مع الأردن

تقرير يكشف هوية جثث المهربين الذين قتلوا على الحدود السورية مع الأردن

قاسيون_متابعات

قال موقع "السويداء 24" المحلي في تقرير له، إن السلطات الأردنية أفرجت عن جثث سبعة قتلى قتلوا في اشتباكات مع حرس الحدود الأردني، مطلع الشهر الجاري، في عملية تهريب مخدرات ، وأغلب القتلى من عشائر درعا والسويداء وريف دمشق.

وأوضح الموقع أن مصادر إعلامية في درعا أفادت قبل يومين بإصابة سبع جثث قرب بلدة نصيب على الحدود السورية الأردنية ، وأشارت المصادر إلى أن الجثث كانت متعفنة وبها آثار رصاص، وقامت المخابرات العسكرية السورية بنقلها إلى مشفى درعا الوطني.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة أن أهالي المهربين المفقودين في اشتباكات 6 كانون الثاني/يناير على الحدود السورية الأردنية توجهوا إلى مشفى درعا، وقام بعضهم بالتعرف على جثث أبنائهم ونقلهم لإجراء مراسم الدفن.

ومن بين القتلى شابان من عشائر السويداء من الشنابلة والعميرات، وأعلن ذواهما تشييعهم ، وأضافت المصادر أن من بين الجثث شخصاً تقيم عائلته في بلدة المطلة بريف دمشق، وآخر في بلدة جبيب بريف درعا.

وفي السادس من الشهر الجاري، أعلن الجيش الأردني مقتل عدد من المهربين واعتقال 15 آخرين، في مواجهات أسفرت أيضاً عن ضبط كميات كبيرة من المخدرات والأسلحة معدة للتهريب إلى الأراضي الأردنية.