وكالة قاسيون للأنباء
  • السبت, 20 يوليو - 2024

مقـ.ـتل شاب وإصـ.ـابة اثنين شرقي درعا

مقـ.ـتل شاب وإصـ.ـابة اثنين شرقي درعا

قاسيون_متابعات 

قُتل شاب وأصيب اثنان آخراين من مجموعة محلية تتبع للمخابرات الجوية في قوات نظام الأسد، بعد استهدافهم بطلق ناري من قبل مجهولين الهوية في محيط بلدة المسيفرة شرقي درعا.

وأفادت مصادر إعلامية عن قتل الشاب "عمران الكردي"، وأصيب اثنان آخران عرف منهما الشاب عبد الله محمود الفهد الزعبي وهما منحدران من بلدة المسيفرة، بعد استهدافهم بالرصاص من قبل شبان مجهولين الهوية على الطريق الواصل بين المسيفرة والكرك الشرقي في ريف درعا الشرقي.

وأوضح المصدر، أن بلدة المسيفرة شهدت استنفاراً لميليشيا محلية تتبع لجهاز المخابرات الجوية يتزعمها المدعو محمد عماد الكردي بعد وصول تعزيزات من قبل ميليشيا مماثلة تتبع لذات الجهاز من بلدة أم ولد يتزعمها القيادي السابق في فصائل المعارضة محمد علي الرفاعي المعروف محلياً بـ "أبو علي اللحام".

تُجدر الإشارة إلى أن شهد شهر كانون الأول الماضي ارتفاعاً ملحوظاً في عمليات الاغتيال، واستمراراً بعمليات الاعتقال والخطف في محافظة درعا.