وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 15 يوليو - 2024

درعا: النظام ينهي حياة مدنيًا في سجن صيدنايا

درعا: النظام ينهي حياة مدنيًا في سجن صيدنايا

قاسيون_متابعات

تلقت عائلة أحد المعتقلين في ريف درعا الغربي ، الاثنين ، 20 نوفمبر ، نبأ وفاته في سجن صيدنايا، بعد مرور أكثر من خمس سنوات على اعتقاله.

وقالت مصادر محلية إن "باسل كريم البرازي" توفي نتيجة التعذيب داخل سجن صيدنايا، بعد خمس سنوات من اعتقاله أثناء مروره على إحدى النقاط العسكرية بريف درعا الغربي.

وأضافت أن "البرازي" ينحدر من بلدة العجمي بريف درعا الغربي، واستلمت عائلته أوراقه الشخصية من السجل المدني، فيما توجهوا للحصول على أوراق رسمية للعائلة، وتم إبلاغهم أنه توفي دون أي تفاصيل أخرى.

وأوضحت أن الضحية مدني لم يسبق له المشاركة في العمليات العسكرية أثناء السيطرة على درعا وريفها ، وكان يعمل في مجال الزراعة ورغم ذلك حصل على بطاقة تسوية بهدف التنقل بسهولة.

وسبق أن قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر الجمعة 17 تشرين الثاني/نوفمبر، إن الشاب أدهم حسين جديد قُتل في سجون نظام الأسد بعد عودته من تركيا إلى سوريا لإجراء تسوية.