وكالة قاسيون للأنباء
  • الجمعة, 19 يوليو - 2024

خلال 12 ساعة.. 3 عمليات اغتيال لقادة سابقين في الجيش الحر بدرعا

قاسيون - متابعات

شهدت محافظة درعا جنوبي سوريا ثلاث محاولات وعمليات اغتيال، طالت قياديين يعملون لصالح قوات النظام، في هجمات متفرقة، أدت إلى مقتل واحد منهم وإصابة اثنين آخرين.

وقالت مصادر محلية، اليوم الخميس، إن الأهالي في درعا عثروا على جثة يوسف أحمد عيسى المسالمة، قائد إحدى المجموعات المحلية العاملة لصالح "الفرقة الرابعة" في قوات النظام، مساء الأربعاء، على الطريق الواصل بين بلدة نصيب ودرعا البلد، ويظهر على رأسه آثار إطلاق نار مباشر"، وفق ما نقله "تجمع أحرار حوران" المحلي.

وتزامن ذلك مع استهداف القيادي مصطفى المسالمة الشهير بـ (الكسم) مع مرافقه رضوان الشامي، مساء الأربعاء، في أثناء وجودهما في حي سجنة بدرعا البلد، ما أسفر عن إصابتهما بجروح متفاوتة نقلا على إثرها إلى مستشفى "الرحمة" في حي المطار بمدينة درعا.من قبل مجهولين على دراجة نارية، ما أدى ذلك لإصابته بجروح.

كما أصيب أيسر الحريري، بانفجار عبوة ناسفة بسيارته في حي السبيل بمدينة درعا، وهو قيادي سابق في فصائل المعارضة، ويعمل حالياً لدى الأمن العسكري منذ عقد اتفاقية التسوية، وفق ما نقله موقع "درعا 24" المحلي.

وعمل المستهدفون الثلاثة سابقاً، كقياديين بارزين في فصائل "الجيش السوري الحر"، لا سيما الحريري و"الكسم"، الذي تعرض لعدة محاولات اغتيال سابقاً.