وكالة قاسيون للأنباء
  • الاثنين, 27 مايو - 2024

"بالأدلة الدامغة".. هولندا تقرر معاقبة النظام لارتكابه انتهاكات جسيمة ضد السوريين

قاسيون - متابعات

أعلنت هولندا اليوم الجمعة أنها تستعد لرفع شكوى قضائية ضد نظام الأسد، محملة النظام المسؤولية عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، ضد السوريين.

وأكد وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، في بيان صدر اليوم، أن بلاده أبلغت النظام في مذكرة دبلوماسية، بنيتها معاقبة "حكومة دمشق" على مخالفات جماعية جسيمة لحقوق الإنسان اقترفت ضد السوريين، بما فيها "جرائم قتل وتعذيب وحالات اختفاء قسري وهجمات باستخدام غاز سام".

وكتب وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك قائلا "اليوم تعلن هولندا قرارها محاسبة سوريا بموجب القانون الدولي على انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وبخاصة التعذيب".

واستشهدت الرسالة بتعهد سوريا باحترام اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب التي صدقت عليها دمشق في 2004.

وقررت هولندا اتخاذ تلك الخطوة بعد أن عرقلت روسيا مساعي عدة في مجلس الأمن الدولي لإحالة انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا للمحكمة الجنائية الدولية التي تحاكم الأفراد المتهمين بارتكاب جرائم حرب ومقرها لاهاي أيضا.

وقال الوزير في الخطاب "نظام الأسد ارتكب جرائم مروعة مرة بعد الأخرى. الأدلة دامغة. يجب أن تكون هناك عواقب.. عدد كبير من السوريين تعرض للتعذيب والقتل والاختفاء القسري ولهجمات بغاز سام أو فقدوا كل شيء وهم يفرون بأرواحهم".