وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 28 مايو - 2024

لافروف يوضح رؤية موسكو لعقوبات "قيصر"

قاسيون - متابعات

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن " قانون قيصر"، بحسب واضعيه، يهدف لفرض عقوبات كأداة خنق للقيادة السورية، بينما هي أصابت، المواطنين السوريين، في المقام الأول، حسب تعبيره.

وأضاف لافروف، في حوار مع وكالة "سبوتنك" الروسية، أن الدول الغربية المؤيدة للقرار، بأنها لا تقدم أي إمدادات من المساعدات الإنسانية، كالغذاء والدواء والمواد الأساسية الأخرى، إلى سوريا.

وأوضح أن عدد الدول التي تدرك الحاجة إلى إعادة العلاقات مع نظام الأسد تتزايد، مشيراً إلى أن العديد من تلك الدول ترى أن الاستمرار بفرض العقوبات غير مقبول من منظور حقوق الإنسان.

وأشار لافروف إلى أن جدول الأعمال الروسي يتصدره الآن "حل المشكلات الإنسانية الحادة، واستعادة الاقتصاد الذي دمرته الحرب"، موضحاً أنه من المهم لموسكو إشراك منظمات الأمم المتحدة في المساعدة الإنسانية لإعادة بناء سوريا، وفي مرحلة ثانية تعزيز الجهود الدولية لاستعادة الاقتصاد والبنية التحتية.

ودخل قانون "قيصر" للعقوبات الأميركية على نظام الأسد، حيز التنفيذ في 17 من حزيران الماضي، وطالت العقوبات حتى الآن عشرات الشخصيات والكيانات في سوريا، من بينها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، وزوجته أسماء الأسد.