وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 28 مايو - 2024

كورونا يضرب حلب وأحمد حسون في دائرة الخطر

قاسيون - مواقع


وصل فيروس كورونا، لأول مرة مدينة حلب، عبر طالبة نقلت الفيروس معها من محافظة حماة، عدت صديقتها التي بدورها نقلته لوالدها الدكتور، الذي تبينت إصابته بعد أسبوع من وفاته.

وبحسب موقع “SY24” فإن عدد من مسؤولي الشرطة لم يتم الكشف عن هوياتهم، كانوا برفقة أحمد حسون في مجلس عزاء الطبيب.

وأشار الموقع إلى أنّ حسون ومرافقيه لم يكونوا على دراية بإصابة عائلة الطبيب كاملة بفيروس كورونا.

ووضع كل أفراد عائلة المتوفى والبالغ عددهم 5 في الحجر الصحي بمشفى “ابن خلدون”، هذا بإضافة لاكتشاف إصابة 20 شخص آخرين ممن خالطوا الطبيب قبل وفاته 

و أصدر محافظ حلب حسين دياب، الأحد،قراراً بإغلاق ساحة سعدالله الجابري ومحيط قلعة حلب وكورنيش الإذاعة في مدينة حلب أمام المواطنين للوقاية من فيروس كورونا.مؤكداً على أهمية الالتزام بقرارات الفريق الحكومي وتقييم الواقع الراهن واتخاذ الإجراءات اللازمة وتطبيق الاشتراطات الصحية” ودعا الفعاليات المجتمعية والمجالس المحلية “إلى التعاون مع الجهات المعنية لتطبيق الإجراءات الاحترازية في الأسواق والفعاليات الاقتصادية وكشف أي حالة دخول غير شرعي، والتعامل مع جميع الإصابات وفق البروتوكول العلاجي لوزارة الصحة، إضافة إلى السماح برفع نسبة الإشغال في المنشآت السياحية من ٣٠ إلى ٥٠ بالمئة مع استمرار منع تقديم الأراكيل والتشدد بتطبيق الاشتراطات الصحية والتباعد المكاني وتنظيم تقديم الخدمات لدى الجهات العامة بما يحد من الازدحام والاتصال المباشر بين مقدمي الخدمة والمراجعين”. 

يذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا حسب ما صرح به نظام الأسد بلغ 255 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، وسجلت صحة النظام 102 حالة شفاء، و8 حالات وفاة.