وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 28 مايو - 2024

إثر مقتل عنصر من الفيلق الخامس.. تمزيق صور بشار الأسد وإضراب في ريف درعا

قاسيون - شبكات


أقدم شبان،  على تمزيق صور رئيس النظام، بشار الأسد، في بلدة صيدا شرقي درعا، تزامُناً مع إضراب عامّ وإغلاق للمحال التجارية في المنطقة.، إثر مقتل عنصر من الفيلق الخامس، في اشتباكات مع فرع أمن الدولة.

وقتل "أحمد سميح المحاميد" المنتسب لـ"اللواء الثامن" في "الفيلق الخامس"  متأثراً بجراحه عقب اشتباكات بين عناصر من الفيلق الخامس وفرع أمن الدولة في بلدة محجة شمالي درعا، أول أمس.

وبحسب شبكات محلية، أقدم  مجهولون على تمزيق صور "الأسد" التي علقتها الأفرع الأمنية في وقت سابق على الطرقات والأماكن العامة في بلدة "صيدا" بريف درعا الشرقي، تزامُناً مع إضراب عامّ وإغلاق للمحال التجارية في المنطقة.

ومساء السبت اندلعت مواجهات بين مخابرات النظام وعناصر من "اللواء الثامن" التابع لـ "الفيلق الخامس" المرتبط بروسيا، في بلدة "محجة" بريف درعا، ما أدى لمقتل كل من الرائد في نظام الأسد "علي يوسف معلا"، وعنصر آخر.

يُذكر أن المواجهات حدثت بعد مقتل العنصرين "حسن قداح" و"أبو جعفر محاميد"، التابعيْنِ لـ"اللواء الثامن"، على يد الأفرع الأمنية، ليرد مقاتلو "الفيلق الخامس" على ذلك بمهاجمة حواجز لنظام الأسد في بلدتَيْ "صيدا" و "كحيل" شرق درعا، وقد تمكنوا من السيطرة على عدد من الحواجز والنقاط.