وكالة قاسيون للأنباء
  • الثلاثاء, 21 مايو - 2024

الصياصنة يدعو علوش لفتح جبهات العاصمة

<p style="text-align:justify"><span style="color:#000000"><span style="font-size:18px"><span dir="RTL" style="font-family:arial,sans-serif">(قاسيون) - وجه الشيخ &laquo;أحمد الصياصنة&raquo; رسالة إلى قائد جيش الإسلام &laquo;زهران علوش&raquo;&nbsp;طالبه فيها بالتحرك لإنقاذ مدينة الزبداني، بعد الحملة العسكرية الأخيرة التي يشنها النظام&nbsp;على المدينة، مدعوماً من ميليشا حزب الله.</span></span></span></p> <p style="text-align:justify"><span style="color:#000000"><span style="font-size:18px"><span dir="RTL" style="font-family:arial,sans-serif">كما طالب بالتحرك لأجل سهل الغاب، حيث تحتدم المعارك بين قوات النظام والمعارضة، إضافة إلى الجبهة الجنوبية، التي &nbsp;وصفها الأخير أنها تعاني من وضع مؤلم حيث قال: &laquo;الأطفال يتمو، والشباب قتلو، إلى متى تنتظر؟&nbsp;إلى أن يسقط النظام، لتنقض على دمشق، وتستلم فيها الحكم، لماذا أنت صامت اتقِ الله في الثورة؟&raquo;.</span></span></span></p> <p style="text-align:justify"><span style="color:#000000"><span style="font-size:18px"><span dir="RTL" style="font-family:arial,sans-serif">وكانت قد تصاعدت بالفترة الأخيرة، حدة الإنتقادات الموجهة لجيش الإسلام، وقائده زهران علوش ،لاسيما عقب حملة &laquo;القضاء على الفساد والمفسدين&raquo;، التي شنها جيش الإسلام، واعتقل خلالها العديد من الأشخاص بالغوطة الشرقية، بتهم الإنتماء لتنظيم الدولة &laquo;داعش&raquo;&nbsp;أدت لمظاهرات في مدينة &raquo;سقبا&raquo; طالبت جيش الإسلام بالتراجع عن أحكام الإعدام التي أصدرها بحق المعتقلين، فضلاً عما نقله نشطاء من تنامي &nbsp;الشعور بالنقمة على الفصائل، التي تمارس دور الوصي على لقمة وحياة الناس، بعد ما يقارب الثلاث سنوات من الحصار الخانق الذي يضربه النظام على الغوطة.</span></span></span></p>