loader

انطلاق الجولة الثانية من مباريات الدوري السوري في حلب

تفتتح اليوم الخميس المباراة تجمع الجيش وضيفه الطليعة، فيما تختتم الجولة يوم السبت المقبل، بمباراة الجارين الوحدة والشرطة، وستجري مباريات الجولة الثانية من الدوري السوري غدا الجمعة.

 ومن المنتظر أن تشهد مباريات الجولة مفاجآت من العيار الثقيل، ومنافسة شرسة وأهدافا بالجملة وحضورا جماهيريا كبيرا وخاصة في حلب واللاذقية.

وسيكون ملعب 7 نيسان في حلب، مسرحاً لقمة كروية كبيرة، تجمع الاتحاد والكرامة، في مباراة كانت "كلاسيكو سوريا" قبل الحرب في البلاد، ولكن غيابهما عن المنافسة، خفف من بريق وأهمية لقاءاتهما السابقة، ولكن في الموسم الحالي، كلاهما يخطط للعودة لأجواء المنافسة.

ويبحث نادي الاتحاد عن مصالحة أنصاره بعد الهزيمة 2-1 أمام الجيش في الجولة الافتتاحية، وفوزه سيعيد الثقة للاعبين، ولجهازه الفني بقيادة مهند البوشي، الذي وعد بتغير جذري في التشكيلة الأساسية، لمعالجة الأخطاء التي وقعت في مواجهة الجيش.

ويدخل فريق الكرامة يدخل المباراة بطموح الفوز، لتأكيد فوزه على حرجلة في الجولة الماضية، ويتسلح بجمهوره وبالروح القتالية للاعبين وثقافة الفوز التي رسخها أحمد عزام، مدرب الفريق في نفوس اللاعبين.

تشرين في نزهة

وسيلتقي نادي تشرين المتصدر ضيفه فريق الساحل في اللاذقية، ويعيش تشرين أفضل حالاته، خاصة بعد فوزه على جاره حطين، في افتتاح الدوري، ولن يجد صعوبة بتحقيق فوز كبير، وكذلك تسجيل أهداف بالجملة، فالساحل يعيش بفترة عدم استقرار، ولذلك من المتوقع أن يغيب عنه عدد كبير من لاعبيه لعدم دفع المستحقات المالية.

يذكر أن ضرار رداوي، مدرب تشرين ورغم فارق الإمكانيات وتوقعات الفوز بنتيجة كبيرة، إلا أنه حذر لاعبيه من التراخي أو اللعب بثقة كبيرة، وطالب نجومه باللعب بقوة وتقديم أفضل ما لديهم.