loader
مروان الحريري
مروان الحريري

كاتب لبناني ، وباحث في مجال علم النفس .. له عدة أبحاث في التأمل والصوفية والفلسفة وعلم النفس .. 

الزهايمر(l'alzhaimer) ... أرذل العمر*

قاسيون ـ مروان الحريري 

الزهايمر مرض يصيب الدماغ، وهو عبارة عن تدهور تدريجي في الذاكرة، حتى الوصول إلى فقدانها تماماً، بعد أن تتعرض خلايا الذاكرة للتلف كلياً.

ويبدأ هذا المرض بتراجع مضطرد في التفكير والسلوك والنسيان، ووهن قوي في تذكر الأحداث والأشخاص.

حتى يومنا هذا لم يتم اكتشاف علاج ناجع للشفاء من هذا المرض، ونهاية الإصابة به تؤدي إلى الموت البطيء.

أظهرت الاحصاءات إصابة شخص كل ثلاث ثواني في العالم بهذا المرض.

في الولايات المتحدة الأمريكية فقط يوجد ما يقارب 5,8 مليون مصاب، وهو سادس سبب للوفاة في أميركا.

وبحلول العام 2050 من المتوقع تضاعف عدد المصابين بالخرف من 50 مليون إلى 152 مليون مصاب.

عوارض المرض:

-يكرر الشخص المصاب بالزهايمر العبارة او السؤال عدة مرات.

-نسيان المحادثات والمواعيد والأحداث.

-يضيع في الأماكن المألوفة والمعروفة سابقاً من قبله.

-يضع الأشياء وينسى اين وضعها كما يضعها في أماكن غير صحيحة وغير منطقية.

-ينسى أسماء أفراد عائلته وأسماء الأشياء.

-يجد صعوبة في شرح ما يريد كما لا يجد سهولة في التعبير الصحيح والتعريف عن الأشياء.

-ينسى كل الأحداث الأخيرة في حياته ويتذكر فقط الأحداث القديمة والأشخاص الذين كان يعرفهم في بداية حياته.

-يتغير سلوكه ومزاجه كلياً.

-يصاب بالحزن والاكتئاب.

-عدم المبالاة.

-العزلة.

-اضطرابات وتغيير مواعيد النوم.

-فقدان الثقة بالمحيطين به.

-عدائية في التعاطي مع الآخرين.

-يتجول حيث يوجد بشكل دائم وبدون معرفة هدفه من التجول.

-الإصابة بحالة من الهذيان وتصور أمور لم تحصل كموت شخص أو تعرضه لاعتداء او للسرقة.

الدماغ بمثابة مصفاة، بحيث تؤثر فيه الأفكار والأحاسيس والتصورات وكذلك ما يصله من غذاء، وهذه المصفاة معرضة للانسداد والتعفن والتلف.

يبدأ مرض الزهايمر عندما تجتاح مادة كيميائية بروتينية تسمى الاميلويد(Amyloïde) الدماغ وتقتل الخلايا تدريجياً إلى أن تقضي على الذاكرة والوعي وشخصية المصاب.

حتى يصبح كالزومبي(Zombie) "1".

اكتشف مؤخراً ان اسباب هذا المرض تبدأ في امعاء الإنسان، حيث يوجد في الأمعاء عدة انواع من البكتيريا والتي تساعد على الهضم، وتقوى جهاز المناعة في الجسم.

وهناك أنواع أخرى من البكتيريا ضارة وخبيثة تفرز مادة كيميائية سامة، تدخل في الدم وتنتقل إلى الدماغ ثم تقتل الخلايا العقلية.

أجرت الباحثة الإيطالية Moria Marizzoni في مدينة Brescia في Napoli

 (centre de recherche Falebenefratelli).

ابحاثاً معمقة حول مرض الخرف حيث وجدت بقايا من (Lipopolysaccharides) في ادمغة المصابين بالزهايمر، وهي نفس البكتيريا الموجودة في الأمعاء، وتعتقد Marizzoni

إن صلة الوصل بين بكتيريا الأمعاء والاميل وايد(Amyloïde)

قد تكون التهابات في الدم، وتضيف أن تجنب الإصابة بهذا المرض يكون في الوقاية وتحديداً في اختيار نوعية الأطعمة والغذاء الذي يولد البكتيريا القوية لجهاز المناعة(Diet) المؤلف من الخضار والحبوب والفاكهة والأسماك إضافة إلى القليل من اللحوم.

او تناول(Prépiotique) كالالبان مثلاً.

ويقول الباحثون ان ال(Diet) الذي يحتوي على(Junk food) (Mal Bouffe) كالشحوم والكربوهيدرات مثل : البطاطا، المعجنات، المعكرونة، الحلويات كلها تقوى البكتيريا الضارة الخبيثة التي تضعف المناعة وتفرز سموماً كيميائية تتسرب إلى الدماغ عبر الدورة الدموية، وعندما تصل إلى خلايا الدماغ تبدأ بتصنيع(Amyloïde) والذي هو عبارة عن (Coiled Fibres)

(Des fibres à demi spiralees)

بالأحرى شبكة خيطان ليفية تلتف حول الخلية وتقتلها واحدة تلو الأخرى.

والجدير ذكره ان هذا النوع من الاطعمة هو ما يسبب الالتهابات في الدم ويعجز عن مكافحة (Lipopolysaccharides) قبل وصولها إلى الدماغ.

وأكد الباحثون أن الانسان يستطيع أن يعكس هذه السلسلة من التفاعلات إذا توقف كلياً عن هذه المأكولات(Junk Food) وتابع نظاماً صحياً كالذي ذكرته أعلاه. وبذلك يتجنب الإصابة بهذا المرض، إضافة إلى ممارسة الرياضة اليومية.

هناك أيضاً نشاط فكري يساعد على عدم الإصابة بالمرض كالمطالعة والكتابة وممارسة الألعاب التي تتطلب مجهوداً فكرياً وتنشط العقل، كما اكدوا ان الفقر يعتبر عاملاً يساهم بالاصابة بالمرض، وهذا ما يحدث للكثيرين من المسنين الذين يقضون معظم اوقاتهم في العزلة ودون اي تواصل اجتماعي وعدم التعاطي مع عائلاتهم سيما الذين يقيمون في دور العجزة.

يبقى عامل مهم جداً في مقاومة الإصابة وهو المشاعر والأحاسيس المفرحة الايجابية كحالة التفاؤل الدائم والأمل المقويان للمناعة في الجسم ومقاومة غالبية الأمراض.

اما المشاعر والأحاسيس السلبية كالكآبة،القلق ،الحزن، الخوف التوتر الدائم، والتفكير السلبي وعدم التوافق مع المجتمع كلها تسبب (Atrophie) في خلايا الدماغ بحيث تضمر هذه الخلايا وتتعرض للتلف ثم للموت.

قبل الختام لا بد لي من ذكر ان القرآن الكريم تحدث في عدة آيات عن "ارذل العمر" وعن الشيخوخة اذكر منها الآية رقم 70 من سورة النحل:"والله خلقكم ثم توفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئا إن الله عليم قدير" صدق الله العظيم.

1-Zombie: هو شخص فقد كل أشكال الوعي والإنسانية وأصبح عدوانياً تجاه بني البشر.